منتدى سعيد بدوي

منتدى إجتماعي - ثقافي - إقتصادي يهتم بالضرائب العقارية
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 موضوع من ادارة الجود بالتربيه والتعليم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
سعيد بدوى
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 1001
تاريخ التسجيل : 17/07/2014

مُساهمةموضوع: موضوع من ادارة الجود بالتربيه والتعليم   الجمعة سبتمبر 12, 2014 1:02 pm

عملية التقويم الذاتي

1- مفهوم التقويم الذاتي
التقويم الذاتي للمدرسة هو عملية التعرف على مواطن القوة، ونقاط الضعف، من خلال تقييم كافة جوانب الأداء في المدرسة ومعرفة مدى المشاركة المجتمعية قياساً على مؤشرات وقواعد معايير الجودة, وتكمن قوة التقييم الذاتي في أنه يمكّن المدرسة من التعرف على احتياجاتها والموارد المتاحة لها. ويفترض التقييم الذاتي أن المدرسة "مؤسسة تعليمية" أنشأها المجتمع لخدمة أبناء المجتمع" وأن كافة المشاركين يقومون بمساهمة تهدف إلى استمرار تطوير تلك المؤسسة وتحسينها.
ويتم التقييم الذاتي في المدرسة من خلال فريق الجودة / فريق التقييم الذاتي بالمدرسة، وذلك بمساندة ودعم من فريق الدعم الفنى على مستوى الإدارة، وعملية التقييم الذاتي عملية مستمرة، حيث تقوم على المتابعة المستمرة من جانب المدرسين وإدارة المدرسة ومجلس الأمناء، وتستمد هذه العملية قوتها من أنها تشجع على تنمية الممارسة التأملية، وتدعم الإبداع والتعاون والعمل الجماعي، والنهوض المهني المستمر لجميع أعضاء هيئة التدريس لما يشجع أيضا الشراكة الإيجابية بين المدرسة، وأولياء الأمور، والمجتمع المحلي، والتقييم الذاتي ليس غاية في ذاته، وإنما هو وسيله تمكن المدرسة من تقديم تعليم وتعلم عالي الجودة، وتمر دراسة التقييم الذاتي للمدرسة بسبع خطوات أساسية يمكن النظر إليها على النحو التالي:
يتكون الفريق من ممثلين للمعنيين بالعملية التعليمية من داخل وخارج المؤسسة التعليمية (الإدارة، المعلمون، الإخصائي النفسي/الأخصائي الاجتماعي، أولياء الأمور، ممثلين لمؤسسات المجتمع المحلى).
• تشكيل فريق قيادة التقييم الذاتى للمؤسسة.
• إعداد خطة التقييم الذاتى.
• التهيئة والإعلان عن دراسة التقييم الذاتى.
• تشكيل وتدريب فرق العمل.
• الاتفاق على نوعية البيانات المطلوبة وأساليب الحصول عليها.
• تحليل البيانات.
• كتابة التقرير النهائي لدراسة التقييم الذاتى.

الخطوة الأولى: تشكيل فريق قيادة التقييم الذاتى للمؤسسة:
تتمثل الخطوة الأولى في دراسة التقييم الذاتي للمؤسسة في تشكيل فريق لقيادة الدراسة ومتابعة الأداء فيها، وعادة ما يتكون هذا الفريق من:
• مدير المؤسسة.
• أحد الوكلاء.
• المعلمون الأوائل لجميع المواد.
• ممثلون لمجلس الأمناء والآباء والعاملين والمعلمين والاخصائيين.
• ممثلون للمتعلمين (يفضل فى المرحلة الابتدائية أن يكونوا من بين المتعلمين فى الصفوف النهائية)
تتمثل مهمة هذا الفريق فيما يلي:
• تخطيط دراسة التقييم الذاتى.
• تشكيل فرق العمل اللازمة للقيام بالدراسة.
• الإشراف على تدريب فرق دراسة التقييم الذاتى وبناء قدراته.
• الإشراف على تجهيز أدوات جمع البيانات.
• قيادة وتوجيه فرق دراسة التقييم الذاتى في عملية جمع وتحليل البيانات.
• الإشراف على إعداد التقرير النهائي لدراسة التقييم الذاتى.
• اتخاذ القرار المناسب بأولويات التحسين.
الخطوة الثانية: إعداد خطة التقييم الذاتى:
يقوم فريق قيادة التقييم الذاتى بتصميم خطة إجرائية لتنفيذ دراسة التقييم الذاتي للمؤسسة، يتم من خلالها وضع الجدول الزمن للتنفيذ والمشاركين فى تنفيذ الدراسة ومسئولياتهم، مع وضع نظام للمتابعة، كما يقوم فريق قيادة دراسة التقييم الذاتى بعقد اجتماعات ولقاءات دورية لمناقشة المشاركين فى الدراسة فى مقترحاتهم وتصوراتهم لضمان اندماج الجميع فى العمل والالتزام بتنفيذ الخطة بالمستوى المطلوب.
الخطوة الثالثة: التهيئة والإعلان عن دراسة التقييم الذاتى.
تمثل تهيئة أفراد المؤسسة والمعنيين بها لتنفيذ إجراءات التقييم الذاتى متطلب أساسي، وخطوة مهمة لتوفير قناعات بمبررات الدراسة، ودفع هؤلاء الأفراد للمشاركة بفاعلية فى تلك الإجراءات، ومن ثم نجاح عملية التقييم الذاتى، وتحقيق أهدافها، ويمكن استخدام آليات متنوعة لتهيئة أفراد المؤسسة والمعنيين بها لدراسة التقييم الذاتى مثل: الندوات، والملصقات، والنشرات، واستخدام الموقع الالكترونى للمؤسسة.
الخطوة الرابعة: تشكيل وتدريب فرق العمل اللازمة للقيام بدراسة التقييم الذاتى.
تتطلب دراسة التقييم الذاتي تشكيل عدد من فرق العمل، بحيث يتخصص كل فريق منها في أداء مهمة محددة من المهام المرتبطة بهذه الدراسة، أو يتخصص في تقييم مجال محدد من مجالات ضمان الجودة، مع الأخذ بعين الاعتبار أهمية دور وحدة التدريب والجودة بالمؤسسة بالتنسيق مع وحدة التدريب والجودة بالإدارة التعليمية.
الخطوة الخامسة: الاتفاق على نوعية البيانات اللازمة وأساليب الحصول عليها
تتطلب دراسة التقييم الذاتي جمع نوعين من البيانات هما:
أ - معلومات كمية: تتمثل في البيانات الكمية والرقمية( نتائج الطلاب - نسب النجاح - نسب التسرب - أعداد المتعلمين – إعداد المعلمين والعاملين – المعامل والاجهزة.... الخ).
ب - معلومات كيفية: وهي بيانات وصفية يتم الوصول إليها من تحليل رؤية المؤسسة ورسالتها، والآراء ووجهات النظر والاتجاهات السائدة بين جميع الاطراف المعنيه ( المعلمين – العاملين - أولياء الأمور المتعلمين ومجلس الأمناء ...الخ).
الخطوة السادسة: تحليل البيانات.
تعتبر هذه الخطوة على جانب كبير من الأهمية نظرًا لأنها تقدم الوضع الحالي للمؤسسة معبرة عن الواقع الفعلي للمؤسسة، ويجب أن يراعى في تحليل البيانات ما يلى:
• المعالجة الكمية والتحليل الكيفي للمعلومات فى ضوء معايير ضمان الجودة الاعتماد.
• مشاركة جميع أعضاء فريق التقييم الذاتى.
• توجه عملية وتحليل البيانات لرسم صورة للوضع الحالي للمؤسسة في المجالات المختلفة، مقارنًا بوضعها المرغوب فى ضوء مدرجات القياس (Rubrics) لمعايير الجودة والاعتماد في مجالاتها المختلفة (القدرة المؤسسية- الفاعلية التعليمية).
• عند القيام باستخلاص الدلالات من خلال معالجة وتحليل البيانات لابد من تحقق كل معيار على حدة، وكذلك علاقته بغيره من المعايير في نفس المجال، ومن ثم يكون الاهتمام هنا بتكوين صورة متكاملة عن المؤسسة (انظر ملحق– استمارة التقييم الذاتى).
الخطوة السابعة: كتابة التقرير النهائي لدراسة التقييم الذاتى.
تمثل كتابة تقرير التقييم الذاتى للمؤسسة مرحلة مهمة من مراحل هذا تقييم، حيث توفر وثيقة تسجل كل إجراءات التقييم، وما ارتبط بها من أدوات، اليات، وسياق، وتحديات، وهى جميعها جوانب ضرورية لتشكيل صورة بانورامية" للتقييم الذاتى للمؤسسة التعليمية، يساعد على تعرف واقع الأداء فيها استنادا إلى معايير الاعتماد المؤسسي ومتطلبات تحسين لأداء، وعادة ما يشمل هيكل هذا القرير مجموعة أساسية من العناصر لعل برزها، البيانات الأساسية للمؤسسة، ونتائج تقييم أدائها وفق كل معيار من معايير الاعتماد فضلا عن ابرز جوانب التميز فى أداء المؤسسة التحديات التى تواجهها وأولويات تحسينها.

أدوار فريق قيادة التقييم الذاتي
• نشر ثقافة المعايير القومية بالمدرسة.
• إدارة وتنفيذ مراحل التقييم الذاتي.
• عمل تقرير عن نتائج التقييم الذاتي وتقديمها لمجالس الأمناء .
• تقديم توصيات ومقترحات لتحسين الأداء المدرسي لمجالس الأمناء .
• المشاركة في وضع خطة المدرسة وتنفيذها.
• إعداد ملف الإنجاز لتوثيق التطور في الأداء المدرسي.
أدوات التقييم الذاتي
أدوات جمع البيانات للتقييم الذاتي للمدرسة لمعايير الجودة، والتي روعي في إعدادها الاسترشاد بالأدوات التي قامت الهيئة القومية لضمان الجودة والاعتماد بإعدادها ومنها:
الملاحظة - المقابلة ( الفردية /الجماعية) - فحص الوثائق - أي أدوات أخري لجمع البيانات
خطوات تطبيق التقييم الذاتي
يقوم أعضاء فريق قيادة التقييم الذاتي ( فريق الجودة ) بالمدرسة بالمهام الآتية :
• إطلاع هيئه التدريس والأطراف المعنية الأخرى علي فكرة التقييم الذاتي وأدواته وإجراءاته.
• يعقد فريق قيادة التقييم الذاتي اجتماع للعاملين بالمدرسة وأعضاء مجالس الأمناء، يعرض فيها مدير المدرسة الهدف من التقييم الذاتي وعلاقته بوضع خطة تحسين الأداء والجودة.
• عمل خطة إجرائية تشمل تحديد مجموعات العمل، توزيع الاختصاصات، وضع جدول زمني واختيار العينات، مجموعات التطبيق.
• وضع خطة التنفيذ، يقوم بها أعضاء فريق الجودة بالتعاون مع فريق الدعم الفني علي مستوي الإدارة التعليمية، يحدد من هو المسئول عن تطبيق كل أداة أو مجال، واختيار العينات من المستهدفين.
• تحديد موعد للانتهاء من تطبيق الأدوات وتحليلها واختيار العينات.
• تشكيل الفريق
• دراسة مجالات ومعايير الجودة
• تحديد أساليب وأدوات جمع البيانات
• جمع البيانات
• تحليل ومعالجة البيانات
• كتابة التقرير
أساليب وأدوات جمع البيانات للتقييم الذاتي
من الأدوات التى يمكن أن تستخدم لجمع البيانات فى التقييم الذاتى:
• أولا : مقاييس الأداء المتمثلة فى اختبارات التحصيل ومهارات التفكير الناقد وحل المشكلات
• ثانياً: الوثائق المرتبطة بمعايير الجودة
• ثالثاً: الملاحظة.
• رابعاً: المقابلات الفردية؛ المجموعات النقاشية
• خامساً: الاستبيانات.
• سادساً: بطاقات التقييم للممارسات للمعايير
• سابعا: طرق التقييم التصويري
جمع البيانات ومتطلبات الاستخدام
• تحليل البيانات الكمية:
تغطي البيانات الكمية جزءا كبيرا من الأدلة والشواهد، وتشمل (نسبة الحضور – نسب النجاح – إحصاءات الموارد البشرية والموارد المادية والتعليمية – عدد و أنواع الدورات التدريبية – الجداول الزمنية - نسب الاستيعاب – نسب التسرب - ..الخ) أي مصدر من المعلومات، تعطي ( للمعلمين/الأخصائيين / الإداريين / الموجهين / فرق الجودة...الخ ) معلومات غير متاحة لهم بشكل مباشر، وتستخدم هذه المعلومات بشكل انتقائي فى ضوء أهداف محددة فى ضوء المؤشرات المطلوب قياسها، يتطلب التعامل مع المعلومات الكمية الثقة فى مصادرها وموضوعيتها.
• التدريب على استخراج المؤشرات الإحصائية.
• توفر بعض البرامج الإحصائية الالكترونية (قدر الإمكان).
• بطاقات التقييم:
بطاقات متعددة الاستخدامات تخدم الكثير من الأغراض في قياس الاداءات المدرسية حيث يمكن استخدامها في الفصول(الأنشطة الصفية/الأنشطة اللاصفية/التقييم الذاتى للمعلم/مهارات التدريس.. الخ)
• تقدم معلومات كمية سريعة الاستخدام، وسهلة التحليل.
• يمكن أن تستخدم لجمع المعلومات.
• يمكن أن تفتح المجال للتفسيرات المتنوعة - أدوات واستبيانات.
• تعليمات استخدام بطاقات التقييم وطريقة التصحيح.
• أخصائيون مدربون عليها خاصة ( الاخصائى النفسي والاجتماعي ).
• نماذج بوحدة التدريب والجودة.
• القدرة على الاستخدام واستخراج النتائج.
• المقابلات الفردية:
• يمكن استخدامها في مواقف متعددة كما يمكن أن تتم بواسطة فرق الجودة بالمدرسة المعلمين/الموجهين/الإدارة/الزملاء/أو بواسطة الطلبة.
• ويمكن أن يقوم الطلبة بإجراء المقابلات الشخصية مع نظرائهم.
• تدريب هذه الفئات على المقابلات الشخصية أمرا أساسيا. يمكن أن تقدم نظرة عن (العلاقات بين الزملاء/توقعات المعلمين/اتجاهات المتعلمين/آراء أولياء الأمور....الخ)
• طريقة مجدية في حالة وجود شخص يقوم بالمقابلة الشخصية لديه مهارات جيدة في هذا المجال.
• يجب أن يحدد هدف المقابلة مهارات فعلية فى إجراء المقابلات كما يتطلب وجود ثقة ورغبة في التحدث.
• يجب أن تتوافر استمارات للمقابلة لكل مجال (معلم / متعلم/ قيادة/ ضمان الجودة ...الخ).
• المقابلات الجماعية (المجموعات المحورية):
• تستخدم لتغطي مدى أوسع في وقت اقل من المقابلات الفردية.
• تستخدم مع عدة موضوعات مثل (الرؤية والرسالة / أداءان المعلمين والطلاب...الخ) - توفر الجلسات الجماعية للمتعلمين/المعلمين/أولياء الأمور المعلومات بصورة أكبر حيث تطرح وجهات النظر والرؤى التي قد لا تتكون من خلال المقابلات الفردية لذا فإن المقابلات الجماعية أكثر فاعلية فى كثير من الأحيان خاصة فى مناقشة مشكلات مثل (التسرب/ رضا العاملين / المشاركة المجتمعية ...الخ)
• استمارات لتسجيل المقابلات.
• بطاقة بها أسئلة مرتبطة بموضوع المقابلة لإدارة الجلسة.
• يجب أن تتم بواسطة شخص مدرب على إدارة المجموعات.
• الملاحظة:
• ويمكن استخدامها بواسطة القيادة المؤسسية أوالقيادة الوسطى (الوكلاء/الموجهين/المدرسين الأوائل الاخصائى الاجتماعي/الاخصائى النفسي)، كما يمكن أن يقوم به رؤساء الفصول (المتعلم/أمين الفصل).
• تعطي مدخل مباشر لما يقوم به المعلمين و المتعلمين فعلا للتأكد مما يقولونه ويمكن استخدامه بطرق متعددة باختلاف الموضوع والهدف.
• تسمح للملاحظين بمشاهدة الحجرة الدراسية والحياة المدرسية من الداخل كما هي, مما يسمح بالحصول على صورة أكثر شمولا - القدرة على معرفة ما يجب أن تركز عليه الملاحظة مع الطالب أو المعلم.
• وجود استمارات للملاحظة وفقا لهدف وموضوع الملاحظة.
• أن تتم الملاحظة فى أوقات مختلفة ومن أكثر من شخص كلما أمكن.
• سجلات لتسجيل الملاحظات كل فى تخصصه.
• تحليل قوة المجال المؤسسي:
• تحدد مواطن القوة والضعف في ثقافة المؤسسة أو ثقافة الفصل أو أي مجال داخل المؤسسة التعليمية،هي طريقة بسيطة وسهلة الاستخدام من خلالها يستطيع المتعلمين / المعلمين/ الإداريين وهي تستطيع أن تكشف مواطن القوة والضعف في ثقافة المؤسسة.
• استبيانات واستمارات الثقافة المؤسسية (متعلم/ معلم/ إداريين).
• توثيق النتائج بوحدة الجودة.
• فحص وتحليل الأخطاء:
• هي أسلوب / أداة تعطي التغذية الراجعة علي ما يحدث في اللحظة والتو في الفصل أو أي مكان آخر ومثل (الدعم الدراسي / الواجبات المنزلية / مشكلات الانضباط /العنف...الخ).
• تستخدم لعرض الحدث وشرحه بالتفاصيل لكشف ومعرفة الخطأ أو ما الذي تم عمله بطريقة مختلفة. تسلط الضوء علي لحظة ارتباط المتعلمين / المعلمين / الإداريين بعضهم ببعض ومشاعرهم أثناء عمليات التعليم والتعلم.
• طريقة لتحليل الأداء الفعلي وتسلسل الأحداث في المؤسسة والحياة داخل الحجرة الدراسية. - تدريب جيد على تحليل المواقف وتسجيل الأحداث بدقة.
• تحليل مخرجات الأداء المؤسسي:
• هى أسلوب / أداة توضح الانجاز الفعلي للمتعلمين والمعلمين فى مختلف المجالات .
• هى جميع الأعمال التى تساعد على اتخاذ القرارات التي تتخذها مجموعات التطوير والتحسين وتمثل صورة جيدة للتقويم الذاتي. أن نتاج عمل المتعلمين هو اختبار للجودة كما انه يقدم أشكال كثيرة من إنتاج المتعلمين - أدلة معبرة عن الإنجاز
• العمل الفعلي الذي يقوم به المتعلمين في مختلف المجالات (أعمال مكتوبة/ مرئية/ موسيقية/ مسرحيات درامية...) وهو يمثل دليل جودة العملية التعليمية.
• أعمال المعلمين (دفتر التحضير/ سجلات الدرجات/ سجلات الأنشطة...)
• الأخصائيين (سجلات المعامل/ سجلات المكتبة / منتج الأنشطة/ المشروعات...)
• التقييم التصويري تستخدم بشكل واضح فى العمل الجماعي داخل المؤسسة ويكون هناك صور للمناسبات المختلفة (المتعلمون الحاصلين علي جوائز / المسابقات / الأنشطة / الاجتماعات / خدمة البيئة / مراحل التحسين المدرسى ....الخ). تسمح للمؤسسة بتوثيق الأعمال المختلفة.
• تقدم للمؤسسة معلومات وبيانات خاصة فيما يخص العلاقات الإنسانية داخل المؤسسة / البيئة الداعمة للتعليم والتعلم / القيادة المؤسسية ...الخ) - وجود شخص أو أكثر مسئول عن التوثيق.
• توثيق الصور حسب الممارسة والمعيار والمجال.
أساليب جمع البيانات للتقييم الذاتى
فيما يلى سنركز على نماذج من أساليب جمع البيانات للتقييم الذاتى وهى: الملاحظة – المقابلة الفردية / المقابلات الجماعية – تحليل الوثائق
أولا: الملاحظة
• تهدف إلى رصد الشواهد والأدلة المتعلقة بمدى توافر الممارسات الجيدة فى المؤسسة، عبر الملاحظة المباشرة، والموضوعية، وهى قد تنصب على أشياء أو مواد ملموسة مثل مبنى المؤسسة، والفصول، والمعامل، والمكتبة، والملاعب، ... وقد تنصب على أداء المعلم أو المتعلمين أو غيرهم.
• تلعب الملاحظة دورا أساسيا فى التقييم الذاتى لأنها تعطينا تقديرات أكثر دقة من خلال ملاحظة مواقف طبيعية لعينات أكثر اتساعا لمدى فاعلية البرامج والممارسات التربوية من خلال المعلومات الوصفية التفصيلية عما يحدث داخل المؤسسة التعليمية أى أنها وسيلة للتحقق من صدق المعلومات ورصد للواقع الفعلي، أن تكون محددة الهدف كملاحظة العلاقات المتبادلة بين الأطراف العينة (المعلمين – المتعلمين – القيادة...وغيرها)، تتم فى مواقف مختارة توفر للملاحظ مقدار كبير من المعلومات عن المدرسة, وتحدد هذه المواقف فى ضوء كل من:
• طبيعة المجال الفرعي لمجالات ضمان الجودة
• الاداءات والممارسات المقترحة لقياس المجال الفرعي
• نتيجة فحص ملف المؤسسة والذي يوجه النظر إلى تحديد المواقف موضع الملاحظة.
• تكرار الملاحظات أمر ضروري للحكم على ثباتها وصدقها، ومع تكامل هذه الملاحظات مع طرق القياس الأخرى مثل المقابلات الفردية والجماعية مع المعنيين داخل وخارج المؤسسة التعليمية.
• الملاحظة الواحدة والتقدير الواحد والاختبار الواحد والقياس الواحد والإجابة الواحدة فى تقدير الممارسات لا يمكن أن تكون موضع ثقة .
• ويفضل فى كثير من مواقف التقييم وجود أكثر من ملاحظ فقد يوجه إحداهما انتباهه إلى ايجابيات أو سلبيات قد لا يعيرها زميله انتباهه إليها.
فنيات الملاحظة:
تتطلب الملاحظة التأني فى تدوين الملاحظات حتى لا تجعل الأفراد موضع الملاحظة حذرين ويتصرفون بطريقة غير طبيعية .
يجب أن يكون عضو الفريق على وعى تام بالممارسات المستهدف ملاحظتها دون تكرار وتدوين الملاحظات بشكل مستمر ويمكن ان يدون بعض الملاحظات المهمة ثم يقوم بكتابتها كاملة فيما بعد.
• تكوين العلاقات الودية والايجابية مع أفراد المؤسسة.
• أهمية الظهور بمظهر الموضوعية فى التعامل .

عناصر الملاحظة:
• تحديد الهدف : من كل موقف يتم ملاحظته فقد يشمل مجال فرعى أو أكثر وقد يشمل فئة أو أكثر.
• موقف الملاحظة : فقد تتم الملاحظة فى مكان واحد لبعض الممارسات مثل الفصل الدراسي أو الفناء وقد تستلزم بعض الممارسات الملاحظة فى أكثر من مكان مثل الأنشطة التربوية.
• وحدة الزمن: تستلزم بعض المواقف الملاحظة إلى حساب الزمن بما يعطى مؤشرا لتحقيق بعض الممارسات مثل التعلم التعاوني ومهارات الدراسة وتنوع أساليب التقويم.
• ترميز السلوك: مما يسهل تدوينها بأقل قدر ممكن من البيانات أثناء الملاحظة.
• جدول الملاحظة: تتطلب الملاحظة جدولا لجمع البيانات إذ يمكن أن تجرى الملاحظة على فترات متفاوتة فى اليوم أو على أكثر من يوم، لذا ينبغي أن يسمح جدول الملاحظة باجراها فى أوقات مختلفة.
• اعتبارات للملاحظة
• فى ملاحظة الفصول:
• ليكن دخولك للفصل هادئا وبتنسيق مسبق للزيارة.
• حاول الا تحدث ارتباكا أو فوضى داخل الفصل.
• تسجيل الملاحظات يفيدك كثيرا عند التقييم الذاتى وكتابة التقرير
• اختر مكانا جيدا فى الفصل يمكنك منه ملاحظة الطلاب والمعلم
• تذكر عدم التدخل أثناء الزيارة وقدم ملاحظاتك بعد الزيارة.
• ملاحظة كل معلم بواسطة اثنين (كل على حده) أن أمكن
• لاحظ إجراءات وصول وانصراف الطلاب من حيث الأمان والفاعلية
• ولاستيفاء استمارة الملاحظة توضع علامة(√) أمام كل مفردة من المفردات موضع الاهتمام فى المكان المناسب (موجود/غير موجود) أو حسب الأداء المتدرج وفق نتيجة الملاحظة، فضلا عن تدوين تعليق مختصر على موضوع الملاحظة تحت عنوان" ملحوظات".
ثانيا: المقابلة
• تهدف إلى طرح فرصة للتعامل المباشر مع المعنيين مدير المؤسسة- الوكلاء- المعلمون- التلاميذ- أولياء الأمور... ذوى العلاقة بالممارسات موضع التقييم الذاتى، حيث يتم سؤالهم حول مشاركتهم فيها، أو إفادتهم منها، أو رأيهم فيها بهدف تحديد نقاط القوة و نقاط الضعف فى ضوء معايير الجودة.
• وتستلزم المقابلة الجيدة التخطيط لها من حيث طبيعة المستهدفين، وعددهم، ووقت المقابلة، ومكانها، المهارة فى طرح الأسئلة واعدادها مسبقاَ وحسن الاستماع، وتسجيلها فى الوقت المناسب، وتتنوع المقابلة بين فردية لفرد واحد، وجماعية تستهدف مجموعة من الأفراد، ويلاحظ أن المقابلة الفردية أو الجماعية تستخدم لجمع بيانات حول كل مجالات معايير الجودة.
• وتتميز المقابلات بالمرونة واتساع نطاق استخداماتها، فالقائم بالمقابلة يمكنه أن يغير نمط تساؤلاته إذا تطلب الأمر ذلك، أو يعيد تساؤل معين ليكون أكثر وضوحا وتحديدا.
• ويمكن استخدام المقابلات كأداة قياس لجمع البيانات يستند إليها فى التقييم الذاتى للأداء المدرسي.
فنيات المقابلة
• أن يكون جو المقابلة آمن وودي، ولا تجعل من تقابله فى موقف دفاع.
• أن تكون الأسئلة محددة.
• يمكن أن تكون تعبيرات الوجه والإيماءات والحركات ونبرة الصوت لها دلالات أقوى من الكلام.
• المبالغة الشديدة فى الإجابات، أو التنميق الزائد فى الصياغات يلقى بالشك حول حقيقة ما يقال.
• التخطيط والإعداد الجيد للمقابلة، وبخاصة تحديد أهداف المقابلة وقائمة الأسئلة، أمر أساسي لنجاحها.
• يكون الفرد القائم بالمقابلة على دراية كافية بالمجالات والمعايير والمؤشرات والممارسات، خاصة التي تحتاج إلى مقابلة.
• الموضوعية والمرونة أساس هام للحصول على نتائج صادقة.
• التنوع ما بين الأسئلة المباشرة وغير المباشرة المغلقة والمفتوحة.
• اسأل بهدوء، أصغ جيدا لما يقال واربط بمعلومات أخرى.
• لا تعط أي انطباعات عن الإجابات التى يصدرها الأفراد في المقابلة.
• حاول التسجيل بشكل مختصر أو عن طريق الترميز، مع تأجيل التفاصيل فيما بعد.
• يمكن أن تستعين بأجزاء من الاستبيانات (بطاقات التقييم) العشرين الموجودة لجمع البيانات للتقييم الذاتي ( أدوات هيئة ضمان الجودة ).
• يراعى فى المقابلة الجماعية الالتزام بقواعد إجراء المقابلة.
• يكون الفرد القائم بالمقابلة بشوشا، هادئا، حسن المظهر.
• يكون مكان المقابلة بعيدا عن الضوضاء أو المقاطعات أو التدخل قدر الإمكان.
• أن تكون المقابلات بعيدة عن المكاتب لعدم إعطاء الانطباع بالسلطة والرسمية الشديدة مع مراعاة :
• أن عدد أفراد المقابلة الجماعية يتراوح ما بين 4 –12 أفراد حتى يمكن التحكم فى اللقاء والاستفادة منه.
• تنوع مجموعة المقابلة الجماعية للخروج بنتائج أكثر وضوحا وشمولا ودقة فى ضوء الهدف من المقابلة.
• يمكن أن تكون المقابلة فى حجرة معلمين أو المكتبة أو المعمل
• أن تكون المقابلة بتلقائية شديدة وعمق فى نفس الوقت.
مبادئ عامة للمقابلة الفردية/ الجماعية:
• التحية والجو الدافئ، الترحيب بالمشاركين، تعرفهم بنفسك والهدف من المقابلة، استخدم كلمات مرحة لإزالة العوائق النفسية، العودة بسرعة للخطوط الرئيسية للمقابلة دون تصادم مع أحد.
• ليست المقابلة تحقيقا ،وإنما تعاون يحقق مصلحة الجميع، ويساعد على تحديد الفجوات والمساعدة على التحسين والتطوير.
ملاحظة: فى حال المقابلات الجماعية يراعى:
• اتفاق سريع على ضوابط آداب الحديث مثل لا أحاديث جانبية أو ثنائية، ولا مقاطعات أو تعليقات، ( التعبير الحر، عدم التأثير، اختلاف الرأي لا بأس به، ...)
• لا تطل مع فرد، حتى لا يمل الآخرون أو يبدءوا فى التحدث الجانبي أو المقاطعة.
• يمكن أن تسأل أحدهم شفاهه، وتقدم أسئلة مكتوبة للبعض الآخر، وتشرك آخرين فى استكمال الإجابة.
• أبدا بسؤال مفتوح كلما أمكن ذلك ثم استكمل الإجابة بأسئلة تفريعيه لكل الأفراد( كل على حدة)
• اطلب شرحا لإجابة فرد من فرد آخر، أو تعليقا عند الحاجة، أو إضافة...
• اطلب تفصيلات للتأكد مثل : كيف علمت بهذا، ومتى، وممن، ...، هل حدث هذا معكم جميعا،...
• تحكم فى الجلسة بحيث لا يفلت زمامها منك، فلا تحقق أهداف المقابلة.
• سجل النقاط الهامة والأساسية والتناقضات وما يحتاج إلى استكمال جمع البيانات.
• اشكر المشاركين فى نهاية المقابلة
ثالثا: تحليل الوثائق
يهدف فحص الوثائق المتوافرة فى المؤسسة، ومراجعتها الحصول على البيانات والمعلومات ذات العلاقة بأداءات المؤسسة، مثل: السجلات – المحاضر – الخطط - قواعد البيانات - نتائج وتقارير. وتنسحب هذه الأداة أيضا على وثائق متعددة مثل وثيقتي رؤية المؤسسة ورسالتها، والاختبارات التحصيلية، وقواعد البيانات..وغيرها. ولدراسة وفحص الوثائق والأدلة والشواهد المختلفة داخل المؤسسة التعليمية، من حيث مكوناتها أو شكلها مثل (وتيقتى رؤية المؤسسة ورسالتها، والاختبارات التحصيلية، ومحاضر الاجتماعات والسجلات، وقواعد البيانات..وغيرها). مع مراعاة الأسئلة التالية:
ما نوعية الوثيقة ولماذا؟ من المسئول عن الوثيقة؟ أين توجد؟ شروط اختيار الوثيقة:
الارتباط بجوانب الموضوع المراد فحصه (المجال – المعيار- المؤشر– الممارسة) المرونة، المساعدة فى عملية التقييم الذاتى
طرق فحص الوثائق:
• الفحص المباشر: عن طريق فحص المستندات والوثائق التى توفرها المؤسسة .
• الفحص غير المباشر: يتم أثناء التجول وزيارة الأماكن المختلفة داخل المؤسسة (معارض، لوحات، قواعد بيانات) حيث يستدل على كثير من البنود المراد فصححها من خلال هذه الوثائق.
• وثائق إضافية: قد تظهر للمراجع من خلال المقابلات الفردية والجماعية.
• ولاستيفاء دليل فحص الوثائق توضع علامة ( √) فى المكان المناسب (موجود / غير موجود) أمام كل مفردة من مفردات الدليل بحسب توافر/ عدم توافر شاهد يتعلق بالممارسة المرتبطة بهذه المفردة نتيجة فحص الوثيقة موضع الاهتمام، مع تسجيل الملاحظات عند الحاجة.
معايير الجودة والاعتماد للتعليم قبل الجامعي
• المجال الرئيسى المجالات الفرعية المعايير عدد المؤشرات
• القدرة المؤسسية المجال الأول: رؤية المؤسسة ورسالتها المعيار الأول: وجود وثيقة لرؤية المؤسسة. 2
• المعيار الثانى: وجود وثيقة لرسالة المؤسسة. 2
• المجال الثانى: القيادة الحوكمة المعيار الأول: تنمية مهنية فعالة للكوادر. 4
• المعيار الثانى: دعم عمليتي التعليم والتعلم 6
• المعيار الثالث: وجود نظام للحوكمة الرشيدة 2
• المعيار الرابع: نظام مالي وإداري متطور 3
• المجال الثالث: الموارد البشرية والمادية للمؤسسة المعيار الأول: توافر الموارد البشرية وتنميتها 2
• المعيار الثانى: توافر الموارد المادية وتنميتها 5
• المعيار الثالث: توفر مبنى مدرسي ملائم 5
• المجال الرابع: المشاركة المجتمعية المعيار الأول: وجود وثيقة داعمة للمشاركة المجتمعية 2
• المعيار الثانى: مساندة المؤسسة للعمل التطوعى 2
• المعيار الثالث: شراكة الأسرة والمجتمع المحلى مع المؤسسة 2
• المجال الخامس: توكيد الجودة والمساءلة المعيار الأول: التقييم والتحسين المستمر 4
• المعيار الثانى: فعالية وحدة التدريب والجودة 4
• الفعالية التعليمية المجال السادس: المتعلم المعيار الأول: التمكن من البنية المعرفية للمواد الدراسية 6
• المعيار الثانى: التمكن من المهارات الأساسية 6
• المعيار الثالث: اكتساب جوانب وجدانية إيجابية 3
• المجال السابع: المعلم المعيار الأول: التخطيط والاستراتيجيات الفعالة للتدريس 4
• المعيار الثانى: ممارسات مهنية فعالة 4
• المعيار الثالث: الالتزام بأخلاقيات المهنة 4
• المعيار الرابع: طرق وأساليب تقويم فعالة 2
• المجال الثامن: المنهج المدرسى المعيار الأول: ممارسات المنهج الفعالة 4
• المعيار الثانى: أنشطة صفية ولا صفية فعالة 4
• المجال التاسع: المناخ التربوي المعيار الأول: بيئة تعليم وتعلم مواتية 4
• المعيار الثانى: بنية مؤثرة للعلاقات المؤسسية والقيم الأخلاقية 2
• 2 مجال 9 مجالات فرعية 25 معيار 88 مؤشر
أساليب جمع البيانات للتقييم الذاتي في ضوء معايير الجودة:
• أساليب جمع البيانات ( فحص الوثائق – الملاحظة - المقابلات ) ويمكن إضافة أساليب أخري.
• أمام كل مؤشر يوجد قياس متدرج من أربع مستويات (1-2-3-4).
• كذلك يوجد بالجدول مكان لكتابة المبررات التي يري فريق الجودة أن المدرسة توجد في هذا المستوي.
• كيف يتوصل فريق الجودة الي قرار لمستوي الأ داء المدرسي لكل مؤشر:
• يتم اتخاذ قرار بشأن مستوي أداء المدرسة في كل مؤشر في ضوء نتائج الممارسات المكتوبة تحت كل مؤشر كالأتي :
• المستوي (4) في حالة تحقق أكثر من كل الممارسات المكتوبة تحت المؤشر.
• المستوي (3) في حالة تحقق كل الممارسات المكتوبة تحت المؤشر.
• المستوي (1أو2) في حالة عدم تحقق بعض الممارسات للمؤشر هذا يعني وجود نقاط ضعف في تطبيق الممارسات المذكورة وعلي فريق الجودة مناقشة هذه النقاط وتحديد مستوي المدرسة.
• مع كل اتخاذ قرار بمستوي أداء المدرسة في المؤشر بناء علي الممارسات التي تم تحققها ومناقشة فريق الجودة يتم كتابة المبررات التي في ضوئها تم تحديد المستوي.
استمارة التقييم الذاتى، وتقرير التقييم الذاتى
• أولا: استمارة التقييم الذاتى لمؤسسات التعليم قبل الجامعي:
• أعدت هذه الاستمارة لتسجيل نتائج تقويم الممارسات الخاصة بكل مؤشر، ومن ثم تسجيل نتائج قويم كل المؤشرت والمعايير التى تندرج تحتها تلك المؤشرات.
• منهجية إعداد استمارة التقييم الذاتى.
• تحديد هدف الاستمارة بأنها وسيلة تفصيلية تظهر الأداءات الكمية في ضوء وثيقة معايير ضمان الجودة والاعتماد لمؤسسات التعليم قبل الجامعي.
• الرجوع إلى الخبرات والتجارب المحلية والعالمية.
• بناء استمارة التقييم الذاتى وفق لما يلي:
• اعتبار الممارسات المذكورة في مقاييس التقدير المتدرجة (Rubrics) الأساس فى صياغة عبارات الاستمارة.
• تعديل صياغة العبارات ( الممارسات ) بحيث تصبح أكثر إجرائية وقابلة للقياس.
• تقسيم بعض العبارات التي احتوت عدة فئات بحيث يمكن الاستجابة على كل فئة على حدة مثل العبارات التي تشمل كلمة المعنيين تم تقسيم الممارسة إلى كل فئة من فئات المعنيين على حدة.
• تحديد شكل الاستجابة لكل عبارة بحيث تكون إما نعم أو لا، أو تحديد نسبة التحقق على مقياس رباعي يتوافق مع مقاييس التقدير المتدرجة، ويتم تحديد الاستجابة وفق نتائج أدوات جمع البيانات المستخدمة من قبل المؤسسة التعليمية.
• مراجعة محتوى استمارة التقييم الذاتى عبر مجموعة من ورش العمل وهى كالأتي:
• ورشة عمل للميدانيين للتحقق من وضوح الإجراءات، وضوح العبارات، طريقة الاستجابة، والقابلية للقياس والتطبيق الميداني.
• ورشة عمل للخبراء التربويين: بغرض مراجعة المنهجية، والإجراءات، وأسلوب القياس.
• ورشة عمل لممثلين عن مجالس الأمناء والمعلمين للتحقق من وضوح الإجراءات، وقابلية التطبيق.
• تمت مراجعة نتائج ورش العمل، واستخلاص أهم النقاط، وتعديل بعض الأجزاء في ضوء الملاحظات.
• إعداد استمارة تقرير التقييم الذاتى في صورتها النهائية، مع المراجعة اللغوية، ثم وضعها على موقع الهيئة الالكتروني.
• استيفاء استمارة التقييم الذاتى
• استيفاء جميع بيانات استمارة التقييم الذاتى يكون تحت إشراف ومسئولية مدير المؤسسة (المدرسة) وتعتمد من الإدارة التعليمية التابعة لها المؤسسة.
• تجمع البيانات باستخدام طرق جمع البيانات المختلفة.
• استيفاء البيانات الخاصة بكل ممارسة كالتالي:
• يتم قراءة كل عبارة (ممارسة) بعناية ثم ضع إجابتك على هيئة علامة( √) بالخانة الخاصة بالإجابة.
• يتم وضع علامة ( √) بالخانة اعتمادا على نتائج الأداء الفعلية والمقاسة بالأدوات والشواهد والأدلة التى تعكسها اليبانات التى تم جمعها بشأن الممارسة التى تعبر عنها العبارة.
• يتم استخدام رقم المجال والمعيار والمؤشر في ترقيم الأدلة والوثائق (كلما أمكن).
• مثال: إذا كان المؤشر يحمل الرقم(٢.١.٣.٢) فهذا يعنى أننا نقصد بذلك المجال الثاني- المعيار الثالث – المؤشر الأول- الممارسة الثانية.
• كتابه الإيضاحات الجوهرية بشكل مختصر وموضوعي في مضمون تقرير التقييم الذاتى للمؤسسة.
• جميع الوثائق والأدلة والمستندات يتم الاحتفاظ بها لدى إدارة المؤسسة بشكل وثائقي منظم وفق متطلبات معايير الهيئة القومية للاعتماد.
• يجب أن تعبر البيانات عن الصورة الصادقة لواقع المؤسسة وممارساتها الفعلية حيث أن مصدقيتها تساعد على بناء جسور الثقة والتعاون بين المؤسسة وفريق المراجعة الخارجية.
ثانيا: تقرير دراسة التقييم الذاتى لمؤسسات التعليم قبل الجامعى منهجية إعداد تقرير التقييم الذاتى
• هدف تقرير دراسة التقييم الذاتى أنه عرض موضوعي كيفي مختصر لنتائج استمارة التقييم الذاتى.
• الرجوع إلى الخبرات والتجارب المحلية والعالمية.
• بناء تقرير التقييم الذاتى تم كما يلى:
• حدد هدف التقرير بأنه وسيلة إجمالية مختصرة تلخص الأداءات المؤسسية والتعليمية.
• تتحدد منهجية الخطوات التي أتبعتها المؤسسة من خلال:
• تحديد فريق دراسة التقويم الذاتى بالمؤسسة وخطة تنفيذ دراسة التقويم الذاتى وأدوات جمع البيانات.
• وضع جداول تختصر وتركز نتائج التقرير الذاتى ( تقويم الأداء) فى صورة نتائج إجمالية لكل معيار، مع بيان أسباب النجاح، والمعوقات، والخطط المستقبلية للنهوض بنتائج المعيار.
• تحدد المؤسسة أكثر العناصر تأثيرًا على النتائج من خلال الجزء الخاص بالسياق المؤسسي.
• يتم إعادة صياغة كل النتائج السابقة لتغطى ثلاثة جوانب رئيسية وهى:
أ - الفاعلية التعليمية والتربوية.
ب - نواحي القوة والضعف
ج - فاعلية نظام الجودة بالمؤسسة والمتطلبات المستقبلية لتحقيق خطة التحسين.
• مراجعة وتحسين تقرير التقييم الذاتى من خلال عمل ورش عمل كالأتي:
• ورشة عمل للميدانيين: بغرض التحقق من وضوح الإجراءات، طريقة الاستجابة، والقابلية للتطبيق.
• ورشة عمل للخبراء التربويين: بغرض مراجعة المنهجية، والإجراءات، والقياس.
• ورشة عمل لممثلين عن مجالس الأمناء والمعلمين: بغرض التحقق من وضوح الإجراءات، والمعاني، والمطلوب، وقابلية التطبيق الميداني.
• اعد تقرير التقييم الذاتى في صورته النهائية مع المراجعة اللغوية. كتابة التقرير.
• يراعى عند كتابة تقرير دراسة التقييم الذاتى للمؤسسة أن يشمل النقاط التالية:
• منهجية المستخدمة في التقييم الذاتى.
• تقويم الأداء.
• السياق المؤسسى.
• نظرة شاملة للفاعلية التربوية.
• المنهجية يشمل هذا الجزء وصفا للخطوات الإجرائية التى اتبعتها المؤسسة فى إجراء التقييم الذاتى بالنسبة لكل من:
• فريق دراسة التقييم الذاتى.
• خطة دراسة التقييم الذاتى.
• أدوات جمع البيانات.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://s3edbdwy.allahmontada.com
رياض عرفه
عضو متميز
avatar

عدد المساهمات : 106
تاريخ التسجيل : 20/07/2014
العمر : 47

مُساهمةموضوع: رد: موضوع من ادارة الجود بالتربيه والتعليم   الأحد أكتوبر 19, 2014 10:08 am

موضوع من الاهميه بمكان
shokrn wrda
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
موضوع من ادارة الجود بالتربيه والتعليم
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى سعيد بدوي :: المنتدى الثقافي و الترفيهي :: نافذة على الفيسبوك والتويتر-
انتقل الى: